التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الطيران الحربي يحصد ارواح المدنيين في ريف ديرالزور الشرقي



قتل 16 مدنياً وجرح آخرون، اليوم، بقصف للطيران الحربي الروسي، استهدف قرى وبلدات بريف دير الزور الشرقي والواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية #

داعش.

وبحسب ماأورد مراسل صوت الشرقية، أن قصفاً للطيران الحربي الروسي، استهدف قرية بقرص تحتاني، وتحديداً منازل
المدنيين في طريق القصر بوس البلدة، ما أسفر عم مقتل تسعة مدنيين وجرح أكثر من 17 آخرون، إضافة لدمار كبير بالمنازل.
وأضاف المصدر، أن القصف استهدف أيضاً المعبر النهري في البلدة ذاتها، ما أسفر عن مقتل رجل وإصابة اثنان آخرون بجروح وتدمير المعبر بشكل كامل، على حد قوله.

إلى ذلك، تعرضت مدينة الميادين أيضاً، لقصف مماثل من الطيران ذاته، وتحديداً منازل المدنيين في الكورنيش، ما أسفر عن 

مقتل خمسة مدنيين وجرح أكثر من 14 آخرين إضافة لأضرار مادية.
اتصالاً بذلك، قتلت امرأة وجرح آخرون، بقصف لذات الطيران، استهدف مدرسة تآوي نازحين ببلدة الزباري ،ما أسفر عن 

مقتل امرأتين وجرح أكثر من 8 آخرون، إضافة لأضرار مادية كبيرة. 
وفي سياق مختلف، تمكنت قوات النظام من تحقيق تقدم في قرية البغلية بعد اشتباكات عنيفة بينها وبين عناصر التنظيم، تخللها سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، على حدوصفه.
الجدير بالذكر، أن قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية #داعش، تشهد تصعيداً غير مسبوق من قبل طيران النظام الحربي وحليفه الروسي، إضافة لطيران التحالف الدولي، والضحايا هم المدنيين.



صوت الشرقية .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ديرالزور ، 6قتلى نتيجة غارات روسية ونزوح أهالي البوكمال ، حصار

ديرالزور غارات روسية تُقتل 6 مدنيين..ونزوح لأهالي ريف البوكمال..وقسد تواصل تقدمها قُتل 6 مدنيين وجرح آخرون، مساء أمس، بقصف للطيران الحربي الروسي، على قرية السويعية بريف مدينة البوكمال الواقعة شرقي دير الزور. وقال مراسل صوت الشرقية بدير الزور، أن قصفاً للطيران الحربي الروسي، على منازل المدنيين بقرية السويعية، خلف 6 قتلى مدنيين وجرحى تجاوز عددهم 22 معظمهم من النساء والاطفال، إضافة لأضرار مادية كبيرة. وأردف المصدر، أن القصف طال أيضا كازية شحاذة و مرزعة النخيل في بلدة الجلاء، حيث اقتصرت الأضرار على المادية فقط،  فالمناطق المستهدفة خالية من السكان، على حد قوله. وفي السياق، نزح عدداً كبير  من أهالي  ريف البوكمال (الباغوز السويعية السكرية) الى الضفة الشمالية لنهر الفرات (جزيرة) بسبب القصف المستمر عليهم من قبل الطيران الحربي الروسي و طيران التحالف الدولي. من جهة أخرى، سيطر مجلس دير الزور العسكري المنضوي تحت قيادة #قسد(قوات سوريا الديمقراطية)، على الحارة الغربية داخل قرية الصبحة في ريف #ديرالزور الشرقي ولاتزال الاشتباكات مستمرة  مع عناصر التنظيم داخل القسم الشرقي من القرية، وفق الم

قوات النظام تقتحم اطراف حويجة كاطع ..

قوات النظام تقتحم أطراف حويجة كاطع تزامناً مع سيطرة قسد على مدينة البصيرة..وقتلى مدنيين بغارات للروسي قُتل 6 مدنيين وجرح آخرين، مساء أمس، بقصف للطيران الحربي الروسي، استهدف مناطق بريف دير الزور الشرقي لايزال تنظيم الدولة الإسلامية #داعش يسيطر عليها. وقال مراسل صوت الشرقية بدير الزور، أن الطيران الحربي الروسي، استهدف بأربعة غارات المعبر النهري بالقرب من بلدة السوسة بريف البوكمال، ما أدى لمقتل خمسة مدنيين ضمنهم أطفال وجرح 9 آخرين، إضافة لدمار المعبر وخروجه عن الخدمة. وأردف المصدر، أن القصف ذاته طال منازل المدنيين ببلدة صبيخان، ما أسفر عن مقتل رجلين وإصابة 17 آخرين، إضافة لدمار في المنازل. إلى ذلك، استهدف الطيران ذاته، قرية الطيانة وقرية الشويط بعدة غارات أيضاً، حيث اقتصرت الأضرار على المادية فقط، فمعظم أهالي القرى المذكورة قد نزحوا عنها، على حد قوله. من جهة أخرى،  تمكنت قوات النظام الومليشيات الموالية لها من الدخول إلى الطرف الأمامي من حويجة كاطع بمدينة ديرالزور، بعد إنشاها لجسر حربي بطول 150 متر، تم على آثره اعتقال عدد من المدنيين غالبيتهم نساء وأطفال ونقلهم إلى أحياء الجو

قوات النظام تنسحب من بادية التنف

قوات النظام تنسحب من بادية التنف انسحبت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، بشكلٍ مفاجئ من بعض المناطق التي تتمركز فيها في محيط معبر "التنف" على الحدود مع "العراق"، وذلك بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر من سيطرتها على أجزاء واسعة من البادية المحاذية للشريط الحدودي بين "سوريا" و"الأردن". وقال مصدر مقرب من قوات الشهيد "أحمد العبدو"، في تصريح خاص لـ شبكة "لصوت الشرقية"، إن قوات النظام نفذت قبل يومين انسحاباتٍ مفاجئة من منطقة "الوعر" التي تبعد مسافة 126 كيلو متراً إلى الشرق من قاعدة "التنف". وأضاف، أن النظام ربما يقوم بإجراء انسحاباتٍ مماثلة خلال الأيام القادمة من نقاط تمركزه التي أقامها في الآونة الأخيرة على طريق "دمشق- بغداد" الدولي، إضافةً إلى مناطق (السبع بيار، الرصيف، العيثه، بير الهيل، وبير مره)، وهي مناطق تقع جميعها في محيط قاعدة "التنف". مشيراً، إلى أن النظام وحلفاءه توصلوا في نهاية المطاف إلى قناعة مفادها عدم جدوى مواصلة المعارك العسكرية لاستعادة منطقة "التنف"،